رياضي / 366 ألف ريال حصيلة اليوم لمزاد نادي الصقور

الجمعة 1442/2/22 هـ الموافق 2020/10/09 م واس
  • Share on Google+

الرياض 22 صفر 1442 هـ الموافق 09 أكتوبر 2020 م واس
نجح مزاد نادي الصقور السعودي، والمُقام على أرض مهرجان الملك عبدالعزيز في ملهم شمال مدينة الرياض، من رفع شدة المنافسة بين الصقارين، إذ بلغت مبيعاته من صفقات "الصقور" مساء اليوم نحو 366 ألف ريال.
وجاءت المنافسة على بطاقة المزاد الأولى قوية على "فرخ شاهين" للطاروح فلاح سحمان السبيعي، الذي يصل طوله إلى 15 إنشًا وربع، ووزنه 970 جرامًا، وتم طرحه في منطقة الجبيل بالمنطقة الشرقية، وظفر به ضيف الله الحارثي بقيمة 110 ألف ريال.
واستحوذ أحمد المطيري على صفقة الصقر الثاني "فرخ شاهين"، للطاروح بلقاسم أحمد المقعدي وشركائه، بقيمة 125 ألف ريال،
والذي طُرح في محافظة القنفذة بالمنطقة الغربية، ويبلغ وزنه 945 جرامًا، وطوله 15 إنشًا وعرضه 15 إنشًا وربع.
بعدها جاء الدور على الصقر الثالث " فرخ شاهين " للطاروح منصور عوض العنزي، بطول 15 إنشًا وعرض 15 إنشًا ونصف الإنش، وبوزن 910 جرامًا، وطُرح في منطقة الدبدبة، وحظي به ضيف الله الحارثي بمبلغ 75 ألف ريال.
وظفر خالد الخالدي في ختام مزاد نادي الصقور السعودي بـ "شاهين قرناس" بقيمة 56 ألف ريال، للطاروح نواف عتيق الحربي، الذي تم طرحه ببلدة الرايس الساحلية الواقعة ضمن نطاق منطقة المدينة المنورة، وهو بطول 15 إنشًا وعرضه 15 إنشًا وربع، ووزنه 960 جرامًا.
ويشهد مزاد الصقور تنافساً تصاعديًا، حيث كانت القيمة الأعلى في اليوم الأول بـ 106 آلاف ريال لـ "شاهين قرناس" وهو من نصيب الأمير عبدالله بن سلطان بن عبدالله آل سعود، فيما شهد اليوم الثاني صفقة مميزة على صقر "فرخ شاهين" للطاروح سليمان حمدان المحمادي، إذ بلغت قيمته 155 ألف ريال، ذهبت للصقّار محمد البلوي، وهو السعر الأعلى قيمة حتى الآن في المزاد.
ويهدف مزاد نادي الصقور السعودي الذي يستمر حتى الخامس عشر من نوفمبر المقبل إلى دعم الاستثمار في مجال الصقور وتنظيم آلية بيع وشراء الصقور وتطوير مزادات الصقور والارتقاء بمستوى أدائها داخل المملكة، وتعزيز هواية الصيد بالصقور ودعم المهتمين بها.
وحقق مزاد الصقور الأول من نوعه على مستوى المملكة العربية السعودية، نتائج لافتة على صعيد أسعار الصفقات، إذ تجاوزت سقف مبيعاته في الأيام التشغيلية الثلاث 900 ألف ريال، مع توقع تصاعدها خلال أيام المزاد المقبلة إن شاء الله.
// انتهى //
23:48ت م
0131