عام / الصحف السعودية / إضافة ثانية

الثلاثاء 1442/6/20 هـ الموافق 2021/02/02 م واس
  • Share on Google+

وقالت صحيفة "اليوم" في افتتاحيتها اليوم التي كانت بعنوان (التحول الرقمي.. وحقوق الإنسان) : ما توفره حكومة خادم الحرمين الـشريفين - حفظه الله - للمتواجدين على أرض المملكة العربية السعودية من الزائرين والمقيمين غير السعوديين، من رعاية واهتمام وتسهيلات تجلت فيما يبذل في سبيل حفظ الـنفس الـبشرية من فيروس كورونا، شأن يتبلور ويتجدد يوما بعد يوم، ليعكس نهجا راسخا في إستراتيجيات الـدولـة منذ مراحل الـتأسيس وحتى هـذا الـعهد الـزاهر، ويأتي إعلان المديرية العامة للجوازات أنه تمت الإتاحة لمواطني دول مجلـس الـتعاون الخلـيجي، ولـلـمقيمين من التابعين، وللزوار حاملي تأشيرة الزيارة، بالاستفادة من الخدمات المقدمة إلكترونيا من وزارة الداخلية عبر منصة «أبشر» لـلـخدمات الإلـكترونية، وذلـك بالتعاون مع مركز المعلومات الوطني، موضحة أنه بإمكان الـتابعين للمقيمين الـتسجيل في منصة «أبشر» بموجب رقم هوية مقيم، ولحاملي تأشيرات الـزيارة، ومواطني دول مجلس الـتعاون الخليجي، بموجب رقم الـدخول «الحدود» ، حيث يمكن لهذه الشرائح التسجيل وتفعيل الحساب في منصة «أبشر» من خلال أجهزة الخدمة الذاتية، أو عن طريق فروع المديرية العامة لـلـجوازات، أو القنوات الإلكترونية للبنوك السعودية المقدمة للخدمة.
وأضافت : هذه المعطيات الآنفة الـذكر بقدر ما هـي تصور دلائل أخرى لما يحظى به المقيمون على هذه الأرض المباركة من رعاية واهتمام بأدق التفاصيل، التي تخص سلامتهم وكافة شؤون حياتهم انطلاقا من مبدأ حفظ حقوق الإنسان وضمان كرامته في كل الـظروف ومع هـذه الجائحة على وجه الخصوص، كما أن ما تم إعلانه من قبل المديرية الـعامة للجوازات يصور أحد الأطر، التي تبنى عليها أسس رؤية المملكة 2030 ، واستكمالا لخطط الـدولـة في التحول الرقمي للخدمات، التي تقدمها الجوازات وقطاعات الـوزارة الأخرى للمستفيدين، وتمكينهم من إنهاء إجراءاتهم إلـكترونيا دون الحاجة إلـى مراجعة مقارها.
واختتمت : نحن الـيوم أمام مشهد متكامل من تسخير التقنية لبلوغ مستهدفات وطموحات الدولة، ليس فقط بما يخدم الحيثيات المتعلقة بتجاوز جائحة كورونا المستجد (كوفيد 19 )، بل فيما يلتقي مع آفاق رؤية 2030 الـتي تنبثق منها أبعاد شاملـة تحاكي كافة تحديات المرحلة الراهنة وتستشرف احتياجات ومتغيرات المستقبل بصورة تضمن تحقيق جودة فائقة في حياة الفرد مهما كانت صفة وجوده على أرض المملكة، وتحفظ كرامة الإنسان وتراعي مجمل حقوقه.
// يتبع //
06:20ت م
0005