ثقافي / الإيسيسكو واللجنة الوطنية في بوركينا فاسو تطلقان مشروعاً لدعم النساء والشباب بالشراكة مع مؤسسة الوليد للإنسانية

الجمعة 1442/6/23 هـ الموافق 2021/02/05 م واس
  • Share on Google+

الرباط 23 جمادى الآخرة 1442 هـ الموافق 05 فبراير 2021 م واس
وقّعت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة " إيسيسكو" واللجنة الوطنية لليونيسكو والإيسيسكو في جمهورية بوركينا فاسو اليوم افتراضيا على اتفاقية إطلاق "مشروع مواجهة "كوفيد - 19" من خلال دعم الابتكار وريادة الأعمال للنساء والشباب" في بوركينا فاسو، في إطار الشراكة بين المنظمة ومؤسسة الوليد للإنسانية لدعم جهود 10 دول أفريقية في مواجهة الانعكاسات السلبية للجائحة.
وتهدف هذه الاتفاقية -التي وقع عليها كل من المدير العام للإيسيسكو الدكتور سالم بن محمـد المالك ووزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار رئيس اللجنة الوطنية لليونيسكو والإيسيسكو في بوركينا فاسو القاسوم مايغا- إلى إنشاء وحدات محلية لتصنيع المنتجات الصحية ومعدات الحماية، وتشجيع الشباب والنساء على الابتكار وريادة الأعمال، ونشر ممارسات النظافة الجديدة بقصد تعزيز الصحة العامة، إضافة إلى تسهيل عملية الانتقال نحو الأنشطة الاقتصادية المهيكلة بهذا البلد.
وأكد الدكتور المالك في كلمته خلال توقيع الاتفاقية عزم الإيسيسكو على مواصلة بذل الجهود من أجل دعم دولها الأعضاء في التصدي للتداعيات السلبية للجائحة في إطار رؤيتها الجديدة المبنية على تعزيز آليات التواصل والتعرف على احتياجات الدول الأعضاء وأولوياتها، لتحفيز التنمية الشاملة والمستدامة وتحسين قدرات هذه الدول على إدارة تحولاتها الاجتماعية.
من جانبه أثنى المسؤول البوركينابي على المبادرات والبرامج والأنشطة المتميزة التي أطلقتها ونفذتها المنظمة خلال جائحة كورونا، مثمنا المساعدات التي قدمتها مؤسسة الوليد للإنسانية إلى بلاده عبر شراكتها مع الإيسيسكو.
// انتهى //
18:05ت م
0075