إجتماعي / جمعية أم القرى النسائية تسهم في تمكين النساء المطلقات والأرامل والأيتام

الاثنين 1442/9/21 هـ الموافق 2021/05/03 م واس
  • Share on Google+

مكة المكرمة 21 رمضان 1442 هـ الموافق 03 مايو 2021 م واس
أسهمت جمعية أم القرى الخيرية النسائية في تمكين وتأهيل النساء المطلقات والأرامل والأيتام، ودعمهم لتحقق دورهم الريادي في تنمية المجتمع وتحسين وضعهم المعيشي.
وأوضحت رئيسة مجلس إدارة الجمعية زينب جمال الدين فلمبان أن الجمعية منذ تأسيسها في عام 1402 أخذت على عاتقها هدف رعاية الأيتام والأرامل والمطلقات وتمكين المرأة في منطقة مكة المكرمة مجتمعيًا عبر مجموعة من البرامج الاحترافية التي تلبي احتياجهم، من خلال عمل مؤسسي وشراكات إستراتيجية وكوادر مؤهلة وتقنيات حديثة، موضحة أن الجمعية تبنت عدة مرافق مجتمعية تابعة لها، تضمنت: مركز الخدمة الاجتماعية، ومركز حديقة الطفل النموذجية، ومركز دار الزهور.
وبينت فلمبان أن الجمعية تعمل أيضاً على تأمين موارد مالية ومستدامة للمستفيدين، وإعداد دراسات علمية وميدانية تسهم في تمكينهم، وتحقيق الاكتفاء الذاتي لهم، من خلال تأمين الرعاية الإيوائية للأيتام، ورعاية الطفولة وتمكينهم من مهارات الحياة، والعمل على مواكبة مخرجات رؤية المملكة 2030 في زيادة أعداد المتطوعين، وتحقيق التكافل المجتمعي.
وأشارت إلى أن الجمعية أطلقت خلال شهر رمضان المبارك الحالي مجموعة من المبادرات والبرامج المجتمعية التي تعزز المسيرة التنموية من ضمنها "سلة بركة مكة 10 × 10"، وهدية "سفرة رمضان لدار الأيتام في البلد الحرام"، داعية الجهات المانحة وأفراد المجتمع لمدّ أيادي العون والتعاون مع الجمعية لتحقيق أهدافها التنموية.
// انتهى //
00:18ت م
0001