عام / اختتام مؤتمر الشباب السعودي للاستدامة في "كاوست"

الثلاثاء 1443/11/22 هـ الموافق 2022/06/21 م واس
  • Share on Google+

جدة 22 ذو القعدة 1443 هـ الموافق 21 يونيو 2022 م واس
اختُتِمت بجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية "كاوست" أمس فعاليات المؤتمر السنوي الافتتاحي للشباب السعودي للاستدامة الذي استمر يومين, بمشاركة 300 طالب وطالبة من جامعات المملكة و 150 من داعمي الأثر تحت عنوان "الازدهار معًا".
وأوضح عميد جامعة "كاوست" الدكتور لاري كارين أن الجامعة تعمل على تعزيز الاستدامة عن طريق العلوم والتقنية لأكثر من عقد من الزمان، مؤكدًا أن الطلاب السعوديين قدموا دورًا رئيسًا في دفع التزام الجامعة بالاستدامة في الحرم الجامعي، وفي المشاركة الوطنية، وفي المساعي العالمية.
وثمن دور مجموعة الشباب السعودي من أجل الاستدامة الجديدة التي تشهد تطورًا طبيعيًا وانعكاسًا للشغف الذي يتميز به طلاب جامعة الملك عبدالله، والأجيال القادمة في جميع أنحاء المملكة.
من جانبها أشارت النائب والمشارك الأعلى لرئيس الجامعة للتقدم الوطني الإستراتيجي الدكتورة نجاح عشري، إلى إشراك الطلاب في التفكير في قضايا الاستدامة وتطويرها وتنفيذ مبادراتها سيعمل على تسريع الجهود التي تبذلها المملكة لتحقيق أهدافها بشكل عام.
وتضمن المؤتمر عدة جلسات نقاش, منها: قيادة التغيير نحو رؤية ٢٠٣٠ والموجة الجديدة من الاستدامة في المشاريع الضخمة في المملكة، والاستدامة رحلة حياة وليست وجهة، وإعادة تخيل دور التعليم على الاستدامة، والقيادات الشابة في الاستدامة.
وشارك في الجلسات عدد من المختصين من شتى القطاعات في المملكة ومسؤولي وباحثي جامعة كاوست، إضافة إلى العديد من ورش العمل والجولات التفاعلية التي تهتم بحس المسؤولية تجاه مستقبل أكثر استدامة.
ورأت اللجنة المنظمة للمؤتمر أن المملكة تشهد تحولًا تاريخيًا نحو مستقبل مزدهر، يتمتع الشباب السعودي بفرصة هائلة لتسخير طاقاتهم واستثمار مهاراتهم للمشاركة في التحول الاقتصادي والاجتماعي والبيئي الأكثر طموحًا.
// انتهى //
15:52ت م
0122