اقتصادي / الرئيس الصيني يزور مركز سابك

السبت 1427/3/24 هـ الموافق 2006/04/22 م واس
  • Share on Google+

الرياض 24 ربيع الأول 1427هـ الموافق 22 ابريل 2006م واس
قام فخامة رئيس جمهورية الصين الشعبية / هو جينتاو والوفد الرسمي المرافق له بزيارة اليوم للمركز الرئيسي للشركة السعودية للصناعات الأساسية / سابك / بالرياض في اطار زيارته الرسمية الحالية للمملكة يرافقه معالي وزير البترول والثروة المعدنية المهندس علي بن ابراهيم النعيمي الوزير المرافق وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية الصين الشعبية صالح الحجيلان وسفير الصين لدى المملكة / واو تشو نهوا .
وكان في استقبال فخامته بمقر / سابك / صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان ال سعود رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع رئيس مجلس ادارة / سابك / ونائب رئيس مجلس الادارة الرئيس التنفيذي المهندس محمد بن حمد الماضي.
ولدى وصول فخامته استقبل بباقتي ورد قدمها له طفل وطفلة ثم صافح فخامته كبار مسئولي الشركة .
بعد ذلك توجه فخامته الى قاعة الاجتماعات حيث شاهد عرضا مصورا واستمع لشرح عن تطور صناعات المملكة الأساسية ويجسد انجازات / سابك / وخططها الإستراتيجية وموقعها الرائد في قائمة اكبر الشركات البتروكيماوية العالمية وتوجهاتها الإستثمارية الخارجية خاصة في السوق الصينية .
وتفقد الرئيس الصيني المعرض الدائم / سابك / الذي يلقي الأضواء على مسيرتها التاريخية وصناعاتها ومنتجاتها والأفاق التي تهيئها للقطاعات الإنتاجية الصناعية والزراعية والإنشائية.
وقد القى صاحب السمو الامير سعود بن عبدالله بن ثنيان آل سعود كلمة رحب فيها بفخامة رئيس جمهورية الصين مشيدا بعلاقات الاحترام والتقدير المتبادلة بين البلدين الصديقين ومساعي القيادتين الحكيمتين لتطوير آفاقها على جميع المستويات السياسية والاقتصادية والفنية مسجلا لفخامة الرئيس دوره الرائد لتعزيز مركز الصين وزيادة ثقلها الاقتصادي لتصبح في طليعة القوى الاقتصادية الى جانب ثقلها السياسي مؤكدا ان معدلات النمو العالية التي يحققها الاقتصاد الصيني صارت موضع اعجاب العالم وتشكل حافزا قويا يشجع سابك على تعزيز حضورها في السوق الصينية سواء بزيادة مكانتها السوقية او باقامة استثمارات صناعية بالاشتراك مع القطاعات الصينية .
كما القى نائب رئيس مجلس ادارة سابك الرئيس التنفيذي المهندس محمد الماضي كلمة تناولت تنامي عمليات سابك حتى اصبحت من اكبر عشر شركات بتروكيماوية على المستوى العالمي وتبوأت المركز الاول من حيث الارباح ونمو المبيعات مشيرا الى ان خطتها الاستراتيجية التي اقرها مجلس ادارتها تستهدف تقدمها لتصبح من الشركات ذات الريادة .
وذكر ان سابك تطالع بكل التقدير معالم النهضة الصينية وتنميتها الاقتصادية المتصاعدة بمعدلات عالية كما تعتز بدخولها
المبكر الى هذه السوق بإعتبارها من الشركات الرائدة التي بادرت بتزويدها منذ الثمانينيات بمنتجات الأسمدة ومواد النسيج الصناعي والحديد والصلب والخامات البلاستيكية وكلها منتجات تلبي حاجات الإنسان الأساسية في مسكنه وغذائه وكسائه .
وقال // من هذا المنطلق فإن / سابك/ تتطلع الى تطوير افاق العمل المشترك داخل السوق الصينية بزيادة مكاتب التسويق واقامة مشاريع صناعية عملاقة لا سيما ان هذه السوق تعد من اهم اسواق / سابك / الإستراتيجة كونها اكبر سوق عالمية للمنتجات البتروكيماوية // .
عقب ذلك شاهد فخامته الرئيس الصيني المعرض الخاص بسابك .
وفي الختام التقطت لفخامته الصور التذكارية مع صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان ال سعود رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع رئيس مجلس ادارة / سابك / ونائب رئيس مجلس الادارة الرئيس التنفيذي المهندس محمد بن حمد الماضي وكبار المسوؤلين في الشركة .
وعبر سمو الامير سعود بن عبدالله بن ثنيان ال سعود رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع رئيس مجلس ادارة سابك في تصريح صحفي عقب الزيارة عن سعادته بهذه المناسبة مؤكدا المكانية الاقتصادية للصين وكونها سوقا مهما للمنتجات البرتوكيماوية .
وأشار إلى ان هناك تعاون مع جمهورية الصين الشعبية موضحا ان صادرات سابك الى الصين تقدر باكثر من 2 مليار دولار اضافة الى المشروع المشترك بين سابك واحدى الشركات الصينية بما تتجاوز قيمته / 5 / مليار وهو عبارة عن انشاء مدينة بتركيمائية ومصافي .
// انتهى //
1825 ت م