عام / عملية فصل التوأم المصري حسن ومحمود / مؤتمر صحفي

السبت 1430/3/3 هـ الموافق 2009/02/28 م واس
  • Share on Google+

الرياض 3 ربيع الأول 1430هـ الموافق 28 فبراير 2009م       واس
    أكد الفريق الجراحي المشرف على عملية فصل التوأم السيامي المصري حسن ومحمود أن جميع مراحل العملية صعبة وحساسة لأنه يمكن حدوث أي مضاعفات في أي لحظة .
 وأوضح استشاري التخدير الدكتور محمد الجمال خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقد اليوم في قاعة الدكتور سمير حريب بمدينة الملك عبد العزيز الطبية بالحرس الوطني أن عملية التخدير استغرقت ساعة ونصف فقط بعد أن كان مقرراً لها من ساعتين ونصف إلى ثلاث ساعات مشيراً إلى أن حالة الطفلين بعد مرور أربع مراحل من العملية مستقرة وأنهما بحاجة لمحاليل إضافية ونقل دم .
    من جانب آخر أوضح استشاري جراحة تجميل الأطفال الدكتور مناف العزاوي أن الفريق دخل العملية ومعه خطط بديلة لمواجهة أي طارئ.
وقال // حاول الفريق إغلاق الفتحات الموجودة في الطفلين ومن الممكن استخدام شرائح صناعية من اجل إغلاق الفتحات إذا طال أمد العملية // .
    وأبان الدكتور سعود الجدعان من جراحة الأطفال أن الفريق الطبي وجد أن هناك التصاق في الأمعاء الدقيقة وقرر الفصل بين الطفلين وحصول كل منهما على 3 متر من هذه الأمعاء وهي نسبة كافية مشيراً إلى أن هناك أيضاً التصاق في القولون والمثانة البولية.
    وأفاد الفريق الطبي بأن الطفلين حسن ومحمود سيحتاجان بعد العملية لإجراء عمليات أخرى للتجميل ولترتيب وظائف الجسم وإعادة هيكلتها لتعديل وظائف الجسم ومنها الأجهزة التناسلية مشيرين إلى أن الكشف عن الحالة بشكل كامل سيكون بعد الانتهاء من جميع مراحل العملية التي ستستغرق 15 ساعة.
  تجدر الإشارة إلى أنه يتم الآن خلال المرحلة الخامسة فصل المثانتين وفصل ناصور خلقي أكبر مما توقعه الفريق الجراحي لذلك سيتم فصل عظام الحوض لإظهار في عنق المثانة الأخرى من الجهاز البولي والتناسلي لإنهاء هذه المرحلة . 
                     // يتبع // 1522 ت م