سياسي / الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي يدين تفجيرات إندونيسيا

السبت 1430/7/25 هـ الموافق 2009/07/18 م واس
  • Share on Google+

جدة 25 رجب 1430ه الموافق 18 يوليو 2009م واس
أعرب معالي الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي البروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلي عن تنديده الشديد للهجمات التفجيرية الأخيرة التي وقعت في العاصمة الإندونيسية جاكرتا.
وعبر الأمين العام عن استيائه وامتعاضه تجاه هذه السلسلة العبثية من التفجيرات والقتل، مؤكدا أنها تتنافى مع القيم السمحاء للدين الإسلامي , مشدداً على ضرورة أن تقوم السلطات بتحديد هوية مقترفي هذه الأعمال الوحشية وتقديمهم إلى العدالة .
وأكد إحسان أوغلي بأن الهجوم الإرهابي في جاكرتا قد تسبب في ألم ومحنة وحزن بالغ للشعب الإندونيسي والعالم الإسلامي والمجتمع الدولي عامة كغيره من الهجمات الإرهابية في العالم الإسلامي وفي أي مكان آخر.
وقدم الأمين العام صادق تعازيه لأسر الضحايا، متمنياً للجرحى عاجل الشفاء.
وكرر الأمين العام الموقف الثابت للمنظمة الذي يدين الإرهاب بكافة صوره وأشكاله بما في ذلك العمليات الانتحارية البشعة بصرف النظر عن أسبابه أو ذرائعه معربا عن تضامنه مع الحكومة الإندونيسية في محاربتها للإرهاب.
// انتهى // 1640 ت م