اقتصادي / المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة توقف استيراد أي منتج خارجي يصنّع محلياً

الأحد 1430/8/4 هـ الموافق 2009/07/26 م واس
  • Share on Google+

الرياض 04شعبان 1430هـ الموافق 26 يوليو 2009م واس
أوقفت المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة توريد أي مواد من الخارج تصنع محلياً لقطع الغيار لمحطات التحلية بالمملكة.
وجاءت هذه الخطوة الجرئيه والأولى من نوعها على المستوى المحلي والإقليميضمن أهداف المؤسسة الرامية إلى دعم الاقتصاد الوطني وتشجيع المصنعين المحليين، وتحقيق رؤيتها أن تكون محطاتها صناعة سعودية خالصة .
وأوضح نائب المحافظ لشؤون التشغيل والصيانة المهندس ثابت بن صويدر اللهيبي أن دور المؤسسة لا يقتصر على إنتاج وصناعة التحلية فحسب بل يفوق ذلك حيث تسعى إلى دعم الصناعة الوطنية والمساهمة في دفع عجلة الاقتصاد عبر دعم المصنعين المحليين في صناعة التحلية.
وقال // إن الخطوة التي اتخذتها المؤسسة بوقف توريد الغيار جاءت بعد دراسة مستفيضة ومتابعة دقيقة لجودة القطع المصنّعة محلياً، ومن خلال ما أفرزته الملتقيات وزيارات للمصانع الوطنية والإطلاع على إمكانياتها وقدراتها التصنيعية في هذا المجال //.
وأكد أن المؤسسة ماضية في توجهاتها التي رسمت خطوطها العريضة بأن تتوازى الريادة في إنتاج المياه المحلاة مع دعم وتشجيع المصنعين المحليين في صناعة قطع غيار محطات التحلية التابعة للمؤسسة.
وأبان المهندس اللهيبي أن المؤسسة طالبت المصنعين المحليين زيادة طاقتهم الإنتاجية بغرض تحقيق رؤية المؤسسة الهادفة إلى أن تكون معظم قطع غيار محطات المؤسسة صناعة سعودية، مضيفاً أن المؤسسة تدعم وتساند المصنعين المحليين في تطوير صناعتهم لإيمانها العميق أن الوطن يزخر بالقدرات والإمكانات والظروف المناسبة لتحقيق الهدف الأسمى لصناعة محطات تحلية بأيدي سعودية وهو ما يؤكد عليه معالي محافظ المؤسسة في كل مناسبة.
وأشار إلى أن المؤسسة وضعت نواة مهمة في زيادة فرص التكامل في توطين الصناعة فضلاً عن الاستماع لمشكلات المصنعين والمعوقات التي تواجههم بغرض وضع الآليات والحلول الناجعة لدعم هذه الصناعة بعد النجاح الكبير الذي بدأته وحققته المؤسسة في هذا المجال وذلك من خلال الملتقى الذي نظمته مؤخراً مبينا أن المؤسسة لازالت تتطلع إلى أن تكون هناك مظلة حكومية ترعى التصنيع والمصنعين .

//يتبع// 1124 ت م