عام / رئيس ديوان المظالم يدشن مبنى محكمة الاستئناف الإدارية بجدة

السبت 1433/1/1 هـ الموافق 2011/11/26 م واس
  • Share on Google+

جــدة 01 محرم 1433 هـ الموافق 26 نوفمبر 2011 م واس
دشن معالي رئيس ديوان المظالم رئيس مجلس القضاء الإداري الشيخ عبدالعزيز النصار اليوم محكمة الاستئناف الإدارية في محافظة جدة بحضور معالي رئيس المحكمة الإدارية العليا الشيخ محمد بن فهد الدوسري وأعضاء مجلس القضاء الإداري، ورؤساء المحاكم الإدارية .
وبدأ الحفل المعد لهذه المناسبة بآيات من الذكر الحكيم ثم ألقى رئيس محكمة الاستئناف الإدارية بجدة الشيخ سلطان بن سراج الحارثي كلمة أوضح فيها أن الافتتاح هو تتويج للنمو المتسارع في افتتاح المحاكم ونتاجا لمشروع خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله- في تطوير مرفق القضاء .
وأشار إلى أن محكمة الاستئناف الإدارية زودت بجميع وسائل التقنية الحديثة وعدد كاف من الموظفين والقضاة في هذا الوقت الراهن وهي أول محكمة استئناف تفتتح خارج منطقة الرياض ، منذ إنشاء ديوان المظالم واستقلاله .
ثم ألقى معالي رئيس ديوان المظالم رئيس مجلس القضاء الإداري كلمة أكد خلالها أن المشاريع القضائية تحتل حيزاً كبيراً من اهتمام الدول والشعوب، بل غدت معياراً لما وصلت إليه الدول من تطور حضاري، ولئن شرفنا الله تعالى بتحكيم أغلى وأعظم شريعة على وجه الأرض، فإن ذلك يحتم علينا أن نرتقي بأطرها النظامية والإدارية لتكون بالمستوى اللائق بها، وبما يواكب مكانة هذا التشريع العظيم، وقد أدرك هذه المعاني والغايات قادة هذه البلاد منذ تأسيسها، فأولوا القضاء عموماً والقضاء الإداري على وجه الخصوص غاية الاهتمام والعناية، وبدعم لا محدود .
وأشاد بما تنعم به هذه البلاد المباركة في ظل قيادتها الكريمة وبمسيرتها التنموية المستمرة في مشاريع تنموية ، ورؤى تطويرية ، وهي مسيرة بدأت منذ تأسيس هذه الدولة المباركة ، والذي تأسست عليه بتحكيم الشريعة الإسلامية .
ولفت الشيخ النصار إلى الرؤية الكريمة لخادم الحرمين الشريفين بتدشينه أضخم مشروع لتطوير مرفق القضاء " مشروع خادم الحرمين الشريفين لتطوير مرفق القضاء" الذي كان بحق نقلة نوعية ومفصلية في تاريخ القضاء السعودي ، شمل هذا المشروع الكريم القضاء العام والقضاء الإداري ممثلاً في ديوان المظالم .
وقال :" بحمد الله تعالى وتوفيقه - ما زلنا وما نزال ومنذ تدشين هذا المشروع العظيم نقطف ثماره على أرض الواقع حيث حظي القضاء الإداري بنصيب وافر من هذا المشروع الكريم دعماً ماديا ً، وتطوراً تنظيميا ً، فضلاً عن الدعم بالكوادر المؤهلة - القضائية والإدارية - بما سيسهم - إن شاء الله تعالى - في تحقيق أعلى معايير الجودة في العمل القضائي ومخرجاته ".
// يتبع //
15:36 ت م